www.Love Friends.com
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائره يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا cheers

اداره المنتدي semo^shemo

www.Love Friends.com

حـــــــب الاصـــــدقــــاء

 
الرئيسيةالبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فيلم حظ سعيد
الجمعة مايو 11, 2012 4:12 am من طرف sho sho

» فيلم " صرخة نملة "
الجمعة مايو 11, 2012 4:05 am من طرف sho sho

» نكــــــ2012ـــــت
الجمعة مايو 11, 2012 2:49 am من طرف sho sho

»  ادعية قرانية من القران الكريم
الجمعة مايو 11, 2012 2:46 am من طرف sho sho

» دعاء من احس بوجع في جسده
الجمعة مايو 11, 2012 2:44 am من طرف sho sho

» انا ونتا يا قلبى
الخميس يناير 12, 2012 11:55 pm من طرف كيمو

» دعاء روووووعه
الخميس يناير 12, 2012 11:51 pm من طرف كيمو

»  نغمات دينيه
الثلاثاء أغسطس 30, 2011 3:56 am من طرف sho sho

» تعالو نبقي اصدقاء
الثلاثاء أغسطس 30, 2011 3:37 am من طرف fox

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sho sho - 166
 
كيمو - 72
 
ميرنا - 53
 
myada - 30
 
ياسر الجندي - 7
 
ŚήĂđү ŚõŤ - 6
 
KARAM KADRY - 2
 
yoyo - 2
 
احلي غرام - 2
 
doOodoOo - 1
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 الحب مشاعر اقرء وتعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيمو
عضو الى المقدمه
عضو الى المقدمه


عدد المساهمات : 72
نقاط : 206
تاريخ التسجيل : 06/02/2011
العمر : 23
الموقع : kemowebs@yahoo.com

مُساهمةموضوع: الحب مشاعر اقرء وتعلم   الأربعاء مارس 02, 2011 2:24 am


وتقول أختها رحاب
الشاذلى إن تجربة الحب الاول كانت جميلة، ولها ذكريات لا يمكن ان تنساها مع
مرور الوقت. وكانت تجربة الحب الأول بالنسبة لى قد بدأت فى المرحلة
الثانوية وانتهت فى أثناء سنوات دراستى الجامعة. كان حبا متبادلا بيننا.
ولكن الحب انتهى بسبب ظهور اختلافات فى مستوى التفكير بيننا. كما أن الظروف
المادية أيضا وقفت عائقا فى طريق ذلك الحب. ورغم حبه لى إلا أن الظروف أدت
لإنها تلك العلاقة. ومع ذلك فأنا لا أعتبر هذه العلاقة علاقة حب حقيقية
لأن الحب الحقيقى يكون كلا متكاملا. ومن المفترض أن يكون هناك توازن أو
اتساق بين العقل والقلب. وفى رأييى أن الحب الحقيقى لا يولد إلا بعد
الزواج، بعد أن ينكشف كل طرف أمام الآخر بشكل كامل. فمع الحياة الزوجية
تولد المشاعر الحقيقية. وبعد الزواج تكون المشاعر قد أصبحت واقعية لأن
الطرفان يكونان قد مرا بظروف صعبة، ومحكات عملية تثبت هذا الحب. وأعتقد أن
الحب الأول لا يحدق فى مجتمعنا بسببالطبيعة المنغلقة لهذه المجتمعات. ولهذا
عندما يحدث تعارف بين الشاب والفتاة يوكن هناك اندفاع فى المشاعر يؤثر على
مصداقية الحب. أما فى المجتمعات المفتوحة فتكون المشاعر أكثر استقرارا.



وترى أمنية طلال 24
سنة صحفية تحت التدريب أن فكرة الحب الأول فكرة وهمية، وأن الشباب يتوهمون
هذا الحب. وهى لا ترى أى فرق بين الحب الأول أو الثانى أو الثالث. والناس
أصبحت تنسى المشاعر وتعود لتحب من جديد. وأعتقد أن فكرة الحب الأول تسيطر
فقط على الشباب فى مرحلة المراهقة. وعندما تمر مرحلة المراهقة يصبح الشاب
أو الفتاة أكثر عقلانية. وعندما يخرج الشاب أو الفتاة من هذه المرحلة
يتخلصان من هذا الوهم. وبالنسبة لى أنا أعتقد أن هناك خللا فى المفاهيم
بمعنى أن أى مشاعر بداخلنا كشباب نفسرها على أنها حب، دون أن نتاكد من
حقيقة مشاعرنا أو أن نتأكد من أن الشخص الذى نحبه مناسب لنا فعلا. وهذه هى
المشكلة التى تجعل من الحب الأول مسيطرا على مشاعرنا. والعيب فى مجتمعاتنا
أن معظم الشباب يفسرون الاعجاب على أنه حب بينما هو فى حقيقة الأمر يمكن ان
يكون مجرد إعجاب عابر. وكلما ارتقينا لمرحلة عمرية أخرى يزول هذا الاعجاب.
كما أن طبيعة نشأتنا كشرقيين فى مجتمعات تفصل بين الولد والبنت تجعلنا
عرضة للأوهام. ونحن بحاجة إلى تغيير المفاهيم البالية ومن الضرورى أن تكون
هناك تنشئة سليمة تشجع على الاختلاط حتى يصبح أمرا طبيعيا. وبعدها لن تكون
هناك أى مشكلة بدون الولد والبنت. وغالبا تبدأ المشكلة فى مجتمعاتنا مع
المرحلة الجامعية باعتبارها أولى مراحل الاختلاط. وهنا يرى الولد مجموعة من
البنات للمرة الأولى، والبنت تشاهد مجموعة من الأولاد للمرة الأولى. وهنا
تبدأ عمليات اللخبطة فى المفاهيم، ومع قلة الخبرة وصغر السن يعتقد الطرفان
أان هذا حب ويصطدمان فيما بعد بالواقع. وتكمل قائلة.. الحب فى حياتنا لم
يعد كحب زمان. الحب فى زماننا أصبح تيك اواى. ومن النادر أن نجد من يحب حبا
حقيقا أو يخلص فى مشاعره سواء كان ولدا أو بنتا.
ومثلا لدى نماذج
واقعية من الحياة. فهناك صديق لى أكبر منى بسنة تقريبا. كنا أصدقاء أثناء
فترة الدراسة الجامعية. ولم يكن يمر أسبوع أو أسبوعان إلا ويحكى لى قصة حب
حقيقية من وجهة نظره. وبعد فترة تتغير مشاعره ويتعرف على بنت غيرها، ويحكى
لى مأساته ومشاعره. ورغم أنه انسان ناجح فى حياته المهنية إلا أننى أرى أنه
غير ناضج فى حياته العاطفية. وهناك قصة أخرى عن إحدى صديقاتى من أيام
الجامعة أيضا. وكانت إنسانة صادقة مع نفسها ورومانسية وكانت تحب أحد
زملائنا حبا حقيقيا، ولكنه من النوع الذى يحب التغيير، وكل فترة نجده مع
فتاة مختلفة. ورغما أنه صارحها بأنه لا يحبها إلا أنها ظلت 3 سنوات تدافع
عن حبها، واستمرت فى حبه. ولكنها انتهت إلى الفشل. ولم تفق من وهم ذلك الحب
إلا بعد تخرجها وبعد أن أدركت أنه لا فائدة من ذلك الحب.



أما
منصور سعيد ظابط بالقوات المسلحة فيقول نعم هناك حب أول. ومن رأييى أن
الحب الحقيقى الوحيد الذى يعيشه الإنسان ويستمتع به هو حبه الأول. وأى
احساس بعد الحب الأول هو مجرد وهم، وسعى وراء بقايا ورواسب الحب
الأول.ويقول منصور أنه مر بتجربة الحب الأول فى أخر سنة من مراحل الدراسة
الإعدادية (المتوسطة)، واستمر معه ذلك الحب طوال سنوات الدراسة الثانوية.
وكانت إنسانة رائعة ذات قلب حساس جميل. ويقول: عشت معها فترة المراهقة
كلها. أجمل سنوات حياتى.. وأحسست معها لأول مرة بقلبى وهو ينبض، ومعها عرفت
معنى الحياة ومعنى العاطفة. وكان حبنا يتميز بأنه تجاوب بين الطرفين. كل
طرف كان يعطى يقدر ما يستطيع. ولكن مأساة الحب الأول أنه غالبا ما ينتهى
إلى الفشل ولا تتطور العلاقة إلى زواج رغم أن هذا الحب يكون صادق من
الطرفين. وهذا الحب يؤثر بعد ذلك على الطرفين إذ يعجز كل طرف عن تجاوز هذه
المشاعر الجميلة، ويظل طوال عمره يبحث فى كل إمرأة يفابلها عن مواصفات
حبيبته الأولى، وعندما يجد أى صفة مشتركة بين الانسانة التى يقابلها والحب
الأول يندفع نحوها تلقائيا. وعظمة الحب الأول أنه قائم على العاطفة فقط،
وليس قائما على الحسابات العقلية، وهو بذلك يتغاضى عن المنزلة الاجتماعية
والفروق الطبقية والتعليمية، و ويكون حبا خالصا. ودائما لا يفكر طرفى الحب
الأول فى الزواج كغاية، بل بعتبران أن الحب فى حد ذاته قيمة وهدف سام
يعيشان من أجل الحب وله. وهما ينغمسان فى مشارهما لدرجة أنهما لا يفكران فى
المستقبل وكيف سيكون شكل العلاقة فيما بعد، وكيف ستتطور أو تنتهى. المحبون
دائما يكونون غارقين فى بحور من الرومانسية والعشق. ولا يهتمون بوضع
النقاط على الحروف، ولا بتحديد النهايات. وإذا تدخل العقل فى الحب الأول
فإنه يفسده، لأن الحسابات تفسد العلاقة السامية التى أقصدها. ويقول منصور
أنه رغم إقباله على الزواج إلا أنه لا يشعر بنفس القدر من مشاعر الحب تجاه
زوجته لأن حبه الأول كان قد أخذ منه أجمل المشاعر والذكريات. ويقول إن قصة
حبه انتهت بضغوط من جانب أهل محبوبته لأنه ساعتها كان غير مستعد للتقدم
للزواج. ولكنه يقول أنه رغم مرور 15 سنة على انتهاء تلك العلاقة إلا أنه ما
زال يفتش فى وجه كل امرأة عن ملامح تتشابه مع ملامح محبوبته الأولى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحب مشاعر اقرء وتعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.Love Friends.com :: التسالى :: القصص والروايات-
انتقل الى: